عاجل

بدأ الأوكرانيون في شرق البلاد الأحد، التوجه إلى مراكز الإقتراع للبت في مصير منطقتهم التي يسيطر على جزء منها انفصاليون موالون لروسيا، في تصويت يعتبره الغرب وكييف غير شرعي وقد يؤدي بحكم الامر الواقع الى انفصال هذا القسم من البلاد.

وقد دعي اكثر من سبعة ملايين اوكراني في شرق البلاد الى الادلاء بأصواتهم وكتب على بطاقات التصويت التي أعدّها الانفصاليون الموالون لروسيا على عجل سؤال: “هل توافق على استقلال جمهورية دونيتسك الشعبية؟” أو “هل توافق على استقلال جمهورية لوغانسك الشعبية؟”.

هذا وقد اعلن رومان لياغين، رئيس لجنة الانتتخابات المركزية في ما يسمى بـ“جمهورية دونتسك الشعبية“، أن نسبة مشاركة المواطنين فاقت 50 % بحلول الساعة الثالثة من بعد ظهر الأحد في حين ستعلن النتائج يوم الإثنين.