عاجل

تقرأ الآن:

المكتبة البريطانية تحتضن معرضا للقصص المصورة


ثقافة

المكتبة البريطانية تحتضن معرضا للقصص المصورة

المكتبة البريطانية تحتضن معرضا بعنوان “إزاحة القناع عن القصص الساخرة: الفن والفوضى في المملكة المتحدة”.
أمينا المعرض جون هاريس وبول غرافيت، يأملان أن تكون للزائرين فرصة للتعرف على فن القصص المصورة، الذي يعود لقرون عديدة في بريطانيا.

يقول بول غرافيت:“في هذا المعرض، هناك قصة مصورة تعود إلى العام 1470 وفيها يروي أحد الفقراء قصصا وردت في الكتاب المقدس. فنرى الوحوش والملائكة والشياطين، في هذه القصة استخدمت الألوان المشرقة وربما يمكن نشرها اليوم. في الواقع، هذا المعرض يظهر أن لبريطانيا تقليدا طويلا في فن القصص المصورة. بلدنا كان طلائعيا في هذا الفن لعدة قرون.”

المعرض يسلط الضوء أيضا على الأساليب التي اتبعها مبدعو القصص المصورة في بريطانيا لتحدي القوالب الجاهزة في هذا الفن والتطرق لمواضيع متعددة وحساسة أحيانا، كالسياسة والدين والجنس.

يضيف بول غرافيت:” فن القصص المصورة هو فن خطير حقا، وزارة الدفاع الأمريكية مثلا، اكتشفت بعد اجراء اختبارات تجريبية أن هذه القصص المصورة، هي الطريقة المثلى لغرس المعلومات في أذهان قواتها، فهي مختلفة عن النص أو النص المرفق بصور إنها قصص مصورة وهي الطريقة الأكثر فعالية أيضا لتثقيف الناس والتأثير في أفكارهم. فهي تحفز الدماغ على التفاعل معها وهي بذلك تختلف عن مشاهدة فيلم أو برنامج تلفزيوني.

ديف جيبونز هو أحد مبدعي القصص المصورة في بريطانيا المشاركين في هذا المعرض يقول:“بالنسبة لشخص مثلي عمل لسنوات طويلة في مجال القصص المصورة، فإنه من المثير حقا أن تكرس المكتبة البريطانية المرموقة مساحة هامة لهذا الفن” “إزاحة القناع عن القصص الساخرة: الفن والفوضى في المملكة المتحدة“، معرض يتواصل في المكتبة البريطانية حتى التاسع عشر من أغسطس المقبل.

اختيار المحرر

المقال المقبل
خمس دول أوروبية مؤهلة مباشرة لمسابقة اليوروفجين

ثقافة

خمس دول أوروبية مؤهلة مباشرة لمسابقة اليوروفجين