عاجل

الديون المشطوبة من قبل الشركات في أوروبا تضخمت، بسبب التأخر في السداد أو عدم دفع الفواتير إلى ثلاثمائة وستين مليار على الرغم من انتعاش النشاط الاقتصادي في المنطقة.

مجموعة إدارة الائتمان انتروم يوستيتسيا قالت إن عواقب التأخر في السداد للشركات تشكل خطراً حقيقياً على قدرة أوروبا على المنافسة والرفاه الاجتماعي، مشيرة إلى أن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة هي الأكثر تضررا من هذه المشكلة.

استطلاع المجموعات شمل أكثر من عشرة آلاف من مديري الأعمال في ثلاثة وثلاثين دولة أوروبية، بما في ذلك روسيا.

الديون المعدومة نمت من ثلاثة في المائة من الإيرادات السنوية في ألفين وثلاثة عشر، إلى ثلاثة وواحد مئوية هذا العام.