عاجل

أسعار المستهلكين في هنغاريا تراجعت إلى المنطقة السلبية للمرة الأولى منذ عام ثمانية وستين وتسعمائة وألف في نيسان/أبريل وفق أحدث بيانات احصائية.
المعطيات تحدثت عن وتيرة تضخم سنوي ناقص عشر النقطة المئوية، وهي أقل بكثير من التوقعات أي عشري النقطة .

أسعار المواد الغذائية كانت أكثر اعتدالا مما كان متوقعا، في حين انخفضت أسعار الطاقة المنزلية والوقود و الملابس والسلع المعمرة من العام السابق في نيسان/أبريل.

أسعار المشروبات الكحولية و التبغ ارتفعت بصورة طفيفة وكذلك زيادة أسعار الخدمات .
التخفيضات التي فرضتها الحكومة على أسعار الغاز المنزلي في وقت سابق من هذا العام، ينتظر أن تظهر وطأة تأثيرها في أرقام تضخم أيار/مايو.