عاجل

ضربات الحظ الترجيحية تبتسم لنادي اشبيلية، بأربعة مقابل اثنين توج النادي الاسباني بلقب بطل دوري يوروبا ليغ في المباراة النهائية التي جمعته بنظيره بنفيكا البرتغالي مساء الأربعاء على أرضية ملعب يوفونتيوس في تورينو الإيطالية.

حارس اشبيلية بيتو تصدى لضربة الجزاء الثانية التي فشل كاردوزو في تحويلها إلى الشباك وكذلك الضربة الثالثة بواسطة رودريغو.

الفريقان فشلا في ترجمة المحاولات إلى أهداف لتنتهي المباراة بصفر لمثله، ليحتكما إلى الأشواط الإضافية التي انتهت بالتعادل السلبي.

وبهذا الفوز أحرز اشبيلية لقبه الثالث في تاريخه ببطولة يوروبا ليغ بعد أعوام 2006 و 2007 فيما لم ينجح بنفيكا في تحسين النتيجة التي حققها في العام الماضي حين خسر على يد تشيلسي في النهائي في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

وهذه هي أول مباراة نهائية للدوري الأوروبي يتم حسمها بضربات الجزاء منذ العام 2007 عندما فاز اشبيلية على حساب اسبانيول في غلاسغو.