عاجل

معدل البطالة في بريطانيا انخفض إلى أدنى مستوى له منذ أكثر من خمس سنوات في الربع الأول من عام الفين وأربعة عشر، بفضل حصول عدد قياسي من الباحثين عن عمل على وظائف.
نمو الأجور ارتفع أكثر من التضخم للمرة الأولى منذ عام ألفين وعشرة، ولكنه كان أقل من التوقعات.
أحدث بوادر انتعاش في سوق العمل تأتي قبل فترة وجيزة من إحاطة محافظ بنك انجلترا مارك كارني التي سيفسر فيها سبب إبقاء المصرف المركزي لأسعار الفائدة عند مستوى قياسي منخفض. مكتب الاحصاءات الوطنية تحدث عن تراجع معدل البطالة إلى ستة وثمانية في المئة في الفترة من كانون الثاني/يناير إلى آذار/مارس، وهو أدنى مستوى له منذ الأشهر الثلاثة حتى شباط/فبراير من عام ألفين وتسعة.