عاجل

عقد في جامعة السوربون في العاصمة الفرنسية باريس منتدى خاص بالنزاهة الرياضية.

الهدف من اللقاء تنظيف الرياضة من الفساد والشوائب ومواجهة هذا الخطر الذي يمس القطاع الرياضي بجميع مكوناته وأصنافه في جميع أرجاء العالم وخاصة في آسيا.

كريس إيتون رئيس مؤسسة النزاهة الرياضية أكد أن الهدف الذي يطارده العاملون في هذا المجال ضد الفساد الرياضي يجب أن يتغير.

“ركزنا خلال الأعوام الخمسة الماضية على الأقل على التلاعب في نتائج المباريات إلا أننا بحاجة إلى تغيير وجهة تركيزنا على القضية وهي الغش والتلاعب في المراهنات وعلى حقيقة أن جميع أسواق المراهنات تقريبا غامضة رغم أنها ليست بالضرورة غير قانونية إلا أنها لا تنظم بالشكل المطلوب ولا بشكل منظم كما في أوروبا على سبيل المثال.”

تقرير صادر عن المركز الدولي للأمن الرياضي يقول إن كرة القدم و الكريكيت هما الرياضتان الأكثر تعرضا للغش والتلاعب في المراهنات.

وحسب بعض المتخصصين الشريان الرئيسي للفساد في عالم الرياضة هو الأموال التي تأتي من خلال الغش والتلاعب في المراهنات وتقدر ب مائة مليار يورو.

لذلك يعتبر الغش في المراهنات الرياضية الجريمة الأكثر أهمية بالنسبة للمتخصصين في هذا القطاع.