عاجل

تقرأ الآن:

مشاركة أولى في مهرجان كان السينمائي للمخرج الأرجنتيني داميان سيفرون


ثقافة

مشاركة أولى في مهرجان كان السينمائي للمخرج الأرجنتيني داميان سيفرون

فيلم “حكايات البرية “، لمخرجه الأرجنتيني داميان سيفرون
سيكون من بين الأفلام المنافسة على السعفة الذهبية في الدورة السابعة والستين لمهرجان كان السينمائي.
الفيلم سينافس أعمالا سينمائية عديدة لمخرجين لامعين، مثل ديفيد كروننبرغ و تومي لي جونز، المخرج الأرجنتيني الشاب يعتبر ذلك فرصة جيدة لإكتساب المزيد من الخبرة.

يقول المخرج داميان سيفرون:“في نظر الآخرين، من الواضح أنني الدخيل نوعا ما على القائمة، و لكني لست خائفا لأن السينما ليست منافسة.
فالمنافسة ليست جزءا من جوهرها، وعندما ننجز فيلما، نقضي الكثير من الوقت لأخذ قرارات متعلقة بالمنتجين والممثلين وبشكل الفيلم بصفة عامة وعندما نقوم بكل ذلك لا يجول بخاطرنا أننا بصدد التنافس مع عمل آخر.”

في “حكايات البرية “ تطالعنا شخصيات ضعيفة تحاول مواجهة واقع متقلب، يغلب عليه العنف والخيانة وتتهاوى فيه أحيانا الحدود بين الحضارة والهمجية. الفيلم يأخذنا في رحلة غلى الأرجنتين، يغلب عليها الخيال.

يضيف المخرج الأرجنتيني:” أنا أحب الخيال وأعتقد أن فيلمي حكايات البرية يحتفل بالخيال، إنه يداعب الخيال ويستكشفه ويحاول نقله، أعتقد أن الناس سيكتشفون حبي للخيال في أعمالي السينمائية الأخرى أيضا، فأنا لست من نوع المخرجين الذين يحاولون رسم لوحة واقعية في أعمالهم.”

ثمانية عشر فيلما تتنافس هذا العام على السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي، الذي يتواصل حتى الخامس والعشرين من مايو الحالي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
انطلاق فعاليات مهرجان كان السينمائي

ثقافة

انطلاق فعاليات مهرجان كان السينمائي