عاجل

سعيا إلى التخفيف من حدة انتقادات وجهتها منظمات مدافعة عن حقوق الإنسان، أعلنت قطر التي تستضيف مونديال ألفين واثنين وعشرين اعتماد قوانين جديدة، بهدف إلغاء نظام الكفالة الذي يضع آلاف العاملين الأجانب تحت رحمة أرباب العمل.ويقول مسؤولون قطريون في وزارتي العمل والداخلية، إن مشروع القانون سيلغي الكفالة ويبدلها بنظام لعقود العمل.
ويقول المسؤول القطري في وزارة الداخلية محمد العتيق:

“هذه المقترحات تعطي مرونة كبيرة بانتقال العامل من رب عمل إلى رب عمل آخر، من خلال عقد العمل، ومرونة للخروج من البلاد، وكذلك في تشديد العقوبة المالية المتعلقة بحجز جواز سفر الوافد”.

وكانت منظمات حقوقية نددت مرارا بأوضاع عمال البناء الذين تغص بهم مواقع العمل في ظروف غير ملائمة.ويقول المسؤول القطري في وزارة العمل والشؤون الإجتماعية علي الخليفي:

“طبعا نحن لا نعمل تحت الضغوط، نحن نعمل دائما وباستمرار في تطوير حقوق العمال في دولة قطر، ومثلما قلت لدينا إجراءات نعتقد أنها سليمة وقوية لحماية حقوق العمال، سواء في مشاريع كأس العالم أو مشاريع أخرى”.

وينتظر أن تتم مناقشة مشروع القانون في مجلس الشورى وغرفة التجارة القطرية قبل أن يصبح نافذا، ليسمح بتحسين ظروف الإقامة والعمل للعاملين في قطر. وتقول موفدة يورونيوز في الدوحة مها بردى:

“وبانتظار إقرار إلغاء مشروع الكفالة تكون قطر قد وضعت حدا لكثير من الانتقادات التي وجهت إليها من منظمات حقوقية حول وضع العمالة الأجنبية بشكل عام، خطوة وصفها البعض بالتاريخية قد تقلب رأسا على عقب علاقة رب العمل بالعامل”.