عاجل

في إسطنبول، كما في كبرى المدن التركية، تظاهر الأربعاء الآلاف من الأتراك ضد الحكومة على خلفية حادث منجم سوما، الذي أثار موجة غضب عارمة في تركيا، ودفع باتحاد نقابات الوظائف العامة إلى الدعوة إلى “إضراب عام” الخميس، احتجاجا على ما إعتبره “مجزرة سوما”.

وردد المتظاهرون الذين ينتمي القسم الأكبر منهم لنقابات يسارية، شعارات مناهضة لحكومة أردوغان قرب ساحة تقسيم الرمزية في وسط إسطنبول، حيث ردت الشرطة باطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي ومدافع المياه، لتفريق المحتجين على “مأساة منجم سوما”.

ووقعت صدامات بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب. كما اشتبكت الشرطة أيضا مع محتجين في العاصمة التركية أنقرة. وعمدت قوات مكافحة الشغب إلى استخدام القنابل المسيلة للدموع لتفريق مظاهرة طلابية كانت تهزأ من حكومة رجب طيب أردوغان.
وهتف المحتجون “استقيلي يا حكومة”