عاجل

مؤسسة بويغ تليكوم، ثالث أكبر شركة لخدمات الهاتف المحمول في فرنسا تجري محادثات مع أورانج كبرى شركات الاتصالات في البلاد. محادثات قد يتمخض عنها استحواذ أورانج على بويغ.
وسبق لوزارة الاقتصاد الفرنسية أن أشارت إلى أنّ الحكومة ستقلص عدد شركات الاتصالات في البلاد إلى ثلاث مؤكدة أنّ المنافسة المحتدمة في القطاع تؤثر سلبا على الوظائف والإستثمار في مجال الإنترنت فائقة السرعة.
وتمت الإشارة إلى أنّ صفقة التحالف مع أورانج ستقدر قيمة بويغ تليكوم بأكثر من ستة مليارات يورو. ومن خلال البيع مقابل أسهم فإن شركة بويغ ومساهمها الرئيسي قد يمتلكان ما يقرب من عشرة بالمائة من أسهم أورانج في نهاية المطاف.