عاجل

لقي ما لا يقل عن ثلاثين شخصا مصرعهم في كل من صربيا والبوسنة بسبب الفيضانات التي تجتاح منطقة البلقان منذ عدة أيام.

وقد أُنتشلت سبع جثث من المنازل الغارقة في البوسنة فيما هرعت قوات الجيش لمساعدة المئات الذين تقطعت بهم السبل داخل إحدى المدارس المحاصرة بالمياه في صربيا.

وقاد الجنود مركبات برمائية وسط مياه يتراوح إرتفاعها من مترين إلى ثلاثة أمتار في محاولة لإنقاذ السكان المنكوبين.

الآف المتطوعين قاموا بمساعدة قوات الأمن في وضع سدود مؤقتة من أكياس رملية، ورغم ذلك يبدو من الصعب وقف غضب الطبيعة إذ أن منسوب بعض الأنهر يرتفع إلى ثلاثة سنتيمرات في الساعة.

وبينما تسعى الدولتان لتجنب كارثة إنسانية، عمل المتطوعون على تقديم المعونات الغذائية للمتضررين.

الآف المواطنين أجبروا على الفرارمن منازلهم في صربيا والبوسنة بحثا عن ملجأ مؤقت في الصالات الرياضية والمدارس.

ومن المتوقع أن يستمر هطول الأمطارالغزيرة في عطلة نهاية هذا الاسبوع مما قد يفاقم هذه الأزمة الإنسانية.