عاجل

قبل أسبوع من موعد انطلاق الانتخابات الرئاسية في أكبر دولة عربية من حيث تعداد السكان ، يستعد الناخب المصري لاختيار رئيسه الجديد في ال26 و 27 من هذا الشهر ، وسط أجواء أمنية غير مستقرة

و منذ ان بدأت رياح الثورة تهب على الشارع المصري ، عرف البلد انتخابات عدة لم تغير الشيء الكثير في حياة المواطن المصري البسيط ، بل إن الاوضاع زادت سوءاً أكثر من عهد مبارك

فالمواطن الضعيف لا ينتظر سوى الرجل الذي يسترد له حقه، في مجتمع زادت فيه الهوة بين الأغنياء و الفقراء