عاجل

في سويسرا رفض الناخبون بأغلبية ساحقة مقترحاً لإعتماد أجر أدنى قانوني على المستوى الوطني ليبقى الحصول على 22فرنكا في الساعة مجرد حلم في خيال النقابات السويسرية.

المؤيدون لهذا المشروع يرون أنه يهدف الى تمكين العاملين من الحصول على أجر محترم وسيعمل على تخفيض مستوى الفقر في البلاد.

تقول هذه السيدة : “لقد صوت بنعم للأجر الأدنى أعتقد ان البلاد تستطيع القيام بهذا الإجراء أنا أؤمن بوطني”.

اما الرافضون لهذا المشروع يرون أنه سيأتي بنتائج عكسية يمكن أن تجبر الشركات على تخفيض النفقات عبر إلغاء بعض الوظائف ذات الدخل الضعيف.

هانز كرير رئيس مؤسسة إقتصادية يقول :
“إنه ثاني رفص واضح ضد تدخل الحكومة بمسألة الرواتب على ما يبدو أن الشعب يريد أيضا في المستقبل أن تتم مناقشة مسألة الرواتب وشروط العقود بين الموظفين وأرباب العمل”.

يشار إلى أنه لو تمت الموافقة على المبادرة فسيصبح الأجر الأدنى في سويسرا، وفقا لمخطط النقابات، أعلى بمرتين مما يتقاضاه عامل في بريطانيا أو في الولايات المتحدة.