عاجل

في حادث وصف بالمروع، قضى اثنان وثلاثون طفلا حرقا على إثر اشتعال النيران في الحافلة التي كانت تقلهم شمال كولومبيا.

التحقيقات الأولية حول الحادث تشير إلى أن الحافلة التي كانت تقل أطفالا تترواح أعمارهم بين السنة والثمان سنوات انفجرت ثم اشتعلت فيها النيران ليؤكد فيما بعد شهود عيان أن سائقها الذي اختفى بعد الحادث مباشرة كان يحمل معه صفيحة بنزين.

الحادث الذي خلف صدمة كبيرة في البلاد أصيب فيه ما لا يقل عن خمسة وعشرين آخرين بحروق من الدرجة الثانية والثالثة، نقلوا على إثرها إلى المستشفى الذي أكد أن العديد من المصابين يتواجدون في حالة حرجة.