عاجل

مصرفي فرنسي يسلم نفسه الى السلطات بلاده بعد ادانات بالتزوير

تقرأ الآن:

مصرفي فرنسي يسلم نفسه الى السلطات بلاده بعد ادانات بالتزوير

حجم النص Aa Aa

عاد المصرفي والتاجر الفرنسي المدان جيروم كيرفيل الى الاراضي الفرنسية ليواجه عقوبة السجن لثلاث سنوات، وقال كيرفيل في وقت سابق السبت انه سيبقى في ايطاليا بالوقت الحالي فارا من مواجهة العدالة، على انجاز صفقات تجارية لم يخول بها بقيمة خمسين مليار يورو، ما افقد مصرف سوسيتيه جنرال الذي كان يعمل به نحو خمسة مليارات يورو في الفين وعشرة، ووضعت المصرف على حافة الافلاس، وكانت السلطات الفرنسية امهلته حتى امس الاحد لتسليم نفسه لمركز شرطة مينتون الحدودي مع ايطاليا.
وقال كيرفيل بعد ان قطع الحدود الايطالية:
“لسبب بسيط وجيد لم اكن يوما هاربا ولا اريد الهروب، اردت دوما تحمل المسؤولية”.
واتهم كيرفيل بتجاوز حدود التداول، وتزوير وثائق، وتزويد حواسيب المصرف بمعلومات خاطئة لكنه شدد على ان مسؤوليه كانوا على علم بما فعل.
كيرفيل قدم استئنافا في كانون ثاني يناير الماضي وقد ساعده على ذلك المونسينيور جان ميشيل دي فالكو الذي قدمه للبابا.

.