عاجل

عاجل

تحقيق خاص بيورونيوز من على الحدود الاوكرانية البولندية.

تقرأ الآن:

تحقيق خاص بيورونيوز من على الحدود الاوكرانية البولندية.

حجم النص Aa Aa

البولنديون معنيون بالانتخابات الاوروبية و سيصوتون في الخامس و العشرين من الشهر الحالي وهم معنيون ايضا بالاوضاع و تتطورها في البلد الجار لبولندا اي اوكرانيا التي يامل مواطنوها ان تخرج بلادهم من ازمتها في اقرب وقت.

مدينة بشيميشيل Przemysl البولندية تبعد سبعة كيلومترات عن الحدود الاوكرانية ينشغل سكان هذه المدينة
الحدودية بتطور الاوضاع في اوكرانيا. ناتاليا فيكولينا من يورونيوز، زارت مدينة بشيميشل و قال لها عمدة المدينة روبرت كوما “بمناسبة الانتخابات الاوروبية يشدد المواطنون البولنديون على معرفة مواقف المرشحين من روسيا ومن الازمة الاوكرانية ولايرغبون بان تعود للظهور مجددا حدود الاتحاد السوفياتي”.

سكان مدينة بشيميشيل البولندية لهم آراء مختلفة حول دور الاتحاد الاوروبي في حل الازمة الاوكرانية و هم يقولون تباعا:“المطلوب من اوروبا موقف موحد تجاه اوكرانيا” “يجب ان نساعد اوكرانيا و نجد الآن روسيا تتصرف كما تصرف الاتحاد السوفياتي وهذا امر غير مقبول” “ يجب على الاوكرانيين ان يساعدوا انفسهن فهم على شفير حرب اهلية ولن يساعدهم احد لا روسيا و لا اوروبا “

الاوضاع الاوكرانية اثرت على العلاقات التجارية المتبادلة بين المدن الحدودية خاصة وان تنقل الناس مسهل بين البلدين الجارين فالبولنديون ينتقلون الى اوكرانيا دون تاشيرة دخول لانهم من مواطني الاتحاد الاوروبي و الاوكرانيون المقيمون قرب الحدود البولندية يتمتعون بنظام خاص يجيز لهم بان يدخلوا الى بولندا دون تاشيرة دخول.

“انني اول اوكراني سينضم الى الاتحاد الاوروبي بيتي يبعد سبعة امتار فقط عن الحدود البولندية “ قال ليورونيوز مواطن متقاعد متحمس للاتحاد الاوروبي.

البولنديون لا يخفون خشيتهم من ان تتازم اكثر الاوضاع في اوكرانيا لان هذا التازم سينعكس سلبا على اقتصادهم و ياملون ان تستقر الاوضاع ما ان تتم الانتخابات الرئاسية الاوكرانية.

“الامل بالانتخابات التي سيشارك فيها الاوكرانيون بكثافة في هذه المنطقة و جيراننا البولنديون يدعموننا و هم مجمعون على مساعدة اوكرانيا و نامل ان ينتخب الاوكرانيون رئيسا جديدا” قال ليورونيوز رئيس مجلس مقاطعة موستيسكا Mostyska الاوكرانية.

شيرفونوغراد Chervonograd مدينة تبعد عشرين كيلومترا عن الحدود البولندية انها مدينة اوكرانية كانت سابقا مدينة بولندية و هي مدينة مشهورة بمناجم الفحم الحجري التي يعمل في نطاقها نصف سكان المدينة والعمل في
قطاع المناجم هناك عمل وراثي عائلي و لدى سؤال عن الاوضاع الاوكرانية كانت الاجابات التالية :“تقلقنا الاحوال في شرق اوكرانيا ونحن مهتمون باعمالنا و بديمومة هذه الاعمال التي تؤمن لنا مردودا ماديا و رواتب ونحن
بحاجة الى نكَوِّن مستقبلا جيدا” “نريد ان يسود الوفاق اوكرانيا و ان يتفق الاوكرانيون مع بعضهم البعض و ان
يتجنبوا الخلافات و المشاكل لكي تستمر اوكرانيا الرائعة” “ الناس متفائلون بأن حوارا ذكيا سيأخذ مكانه لدى السياسيين لاجل اصدار القرارات الايجابية التي تصب في مصلحة اوكرانيا”

وبالعودة الى بولندا نلحظ استمرارالتحضيرات للانتخابات الاوروبية بينما الاوكرانيون بالاجمال يعولون على
الدعم البولندي في مسيرة اوكرانيا الاوروبية.

اثناء جولتها على الحدود الاوكرانية البولندية تحدثت مع الاستاذ الجامعي اناتولي رومانيوك و اجرت معه المقابلة التالية.

ناتاليا فيكولينا من يورونيوز: كيف يؤثر الوضع في اوكرانيا على الناخبين البولنديين؟

الاستاذ الجامعي Anatoliy Romanyuk اناتولي رومانيوك: البولنديون يتابعون بانتباه شديد تطور الاوضاع في اوكرانيا منذ حركة ساحة ميدان و وقبلها الثورة البرتقالية و الاهتمام مستمر حتى الآن و الدليل على ذلك هو ما تنشره الصحف البولندية من تحقيقات و من خلال المواقف السياسية التي تصدر عن المسؤولين البولنديين و السياسيين من الخارج ترد الاتصالات العديدية المستفسرة عن الاوضاع في البلد الجار و ملفتة هي الارادة البولندية الآيلة الى مساعدة اوكرانيا للخروج من ازمتها وحل مشاكلها.

ناتاليا فيكولينا من يورونيوز: بولندا تدافع عن اوكرانيا و تساعدها كيف يتم ذلك ؟

الاستاذ الجامعي Anatoliy Romanyuk اناتولي رومانيوك: لا يمكن هنا تعداد كل انواع المساعدات لكن بولندا ساعدت مباشرة الناس الذين كانوا يعانون و جرحوا في ساحة ميدان . عديدون اتوا من اوكرانيا الى بولندا لتلقي العلاج و نالوا العناية الطبية و اوكرانيون عديديون ما يزالون هنا في بولندا قيد المعالجة و هنالك مساعدة ديبلوماسية مهمة و عمل دؤوب من قبل وزارة الخارجية البولندية و الوزير يتواصل مع نظرائه في العديد من الدول و يبحث معهم في سبل المساهمة بفعالية بإخرج اوكرانيا من ازمتها الحالية كما يتواصل الوزير مع المواطنين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.