عاجل

تقرأ الآن:

المفوضية تطالب بمزيد من الصلاحيات قبيل الانتخابات في الاتحاد الاوروبي


العالم

المفوضية تطالب بمزيد من الصلاحيات قبيل الانتخابات في الاتحاد الاوروبي

مع اقتراب موعد انتخابات الاتحاد الأوروبي، الشخص الذي سيخلف خوسيه مانويل باروسو كرئيس للمفوضية الأوروبية لديه فرصة ذهبية لجذب مواطني الاتحاد إلى المفوضية التي ينظر إليها على أنها المسؤولة عن جميع إخفاقات أوروبا.
لكن المفوضية لا تقرر كل شيء، وعلى الرغم من ذلك تعرضت للكثير من الانتقادات سواء للسياسة المتبعة في المفوضية أو لرئيسها باروسو .
يقول مواطن بريطاني :“من حيث المشاركة الشعبية فيما يحدث بأوروبا، ليس هناك ما يكفي من الشفافية لمعرفة ماذا يحدث داخل أروقة بروكسل وبالأخص ما يرتبط بحياة الناس هنا.”
الرد على“العجز الديمقراطي“في الاتحاد الأوروبي هو واحد من التحديات التي تواجه هذه الانتخابات.
للمرة الأولى، الناخبون يعرفون المرشحين لرئاسة المفوضية والذين اختيروا من قبل الأحزاب الأوروبية الكبرى.
الحزب الحاصل على اكبر نسبة تصويت مرشحه قد يكون رئيس المفوضية ولكن ليس بشكل تلقائي. الخيار متروك للمجلس الأوروبي ، والذي يتكون من 28 رئيس دولة وحكومة من دول الاتحاد الأوروبي، و يجب بعد ذلك الحصول على مصادقة البرلمان الأوروبي.
للبرلمان الأوروبي صلاحيات واسعة كما أشارت معاهدة لشبونة . وقد أثبت ذلك عدة مرات وخاصة في العام 2012 عندما تم رفض اتفاق ACTA الدولي حول التزوير ، بحجة انه خطير على الحريات الفردية في الاتحاد .
في كثير من الأحيان يقوم البرلمان بإعطاء السلطة التنفيذية للمجلس الأوروبي، بما في ذلك السياسة الاقتصادية و الميزانية العامة للاتحاد.
مواطن إيطالي يقول:“أنا مع الاتحاد الأوروبي، ولكن نريده أن يكون بناء، وان يكون اتحادا فيدراليا مثل الولايات المتحدة الأمريكية، وأكثر واقعية مما هو عليه الآن”.
الأحزاب الممثلة طالبت بمزيد من الصلاحيات في المفوضية ولكن من غير المعروف إن كانت ستحصل على المطلب،ولكن ما هو معروف أن المفوضية تحتفظ باحتكار المبادرة التشريعية.