عاجل

البلقان لا يهدده فقط فيضان الانهار وانما خطر انفجار الالغام المضادة للافراد نتيجة تحرك حقولها مع الانزلاقات الارضية.

هذه الالغام زرعت اثناء حرب البوسنة في تسعينيات القرن الماضي. ويجهد الخبراء لاكتشاف اماكنها.

ويقول المسؤول عن مركز نزع الالغام في البوسنة فكرت سمايس: “رأينا امس في نشرة الاخبار ان رجلاً عثر على لغمين قرب ارضه ورماهما في نهر البوسنة. وهذا اسوأ ما يقوم به الفرد”.

بعض الالغام مصنوعة من البلاستيك من الممكن ان تطفو على سطح المياه. اما المصنوعة من الحديد وان كانت يصل وزنها الى ثلاثة كيلوغرامات لكنها تتحرك مع حركة المياه.

رئيسة بلدية فيزيكو امرا بابيتش تحدثت عن ان العديد
من السكان يعيشون من الزراعة وقالت “اليوم دمرت حقولهم بالكامل كما تضررت مزروعاتهم. وبالنسبة لبلدية فيزيكو فان تنظيف الحقول هو مشكلة ضخمة”.

هذه الالغام التي يقدر عددها بمئة عشرين الف لغم تقريباً تهدد مواطني البوسنة وصربيا، كانت قد حددت اماكنها بعد انتهاء الحرب عام 1995.