عاجل

بعد 13 عاماً من أحداث 11 سبتمبر/ أيلول، افتتح المتحف التذكاري الذي يخلد ضحايا تلك الهجمات أبوابه للجمهور في مدينة نيويورك اليوم ، و الذي أقيم في موقع برجي مركز التجارة العالمي، بتأخير ثلاث سنوات، و كان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد دشنه منذ ست ايام خصصت حصرًا لعائلات ضحايا الاعتداءات والناجين منها وسكان الجوار وفرق الانقاذ.

لحظات أعادت إلى أذهان الزوار الذكريات الأليمة لتلك الإعتداءات ويقول هذا زائر:” المتحف له تأثير كبير على العاطفة، الإنفجارات، الأشخاص و هم يرمون بأنفسهم ، الصراخ ، هذا جزء من حياتنا ، لا أدري إن كنت قادرا على مواجهة هذا ستبكون في الداخل ، أنا بكيت عدة مرات .” وتقول زائرة أخرى:” لقد زهقت أرواح كثيرة لا يمكننا أن نساعد بشيء لكن يمكننا ا الإحساس بهم ، صورهم موجودة وأحذيتهم التي كانوا يلبسونها أنا ذاك و هناك أيضا أقاربهم الذين يتحدثون عنهم و تواجدنا في الطابق الأرضي يجعل من كل هذا أمرا حقيقيا جدا .”

ويقع المتحف المؤلف من 7 طوابق تحت الأرض بين حوضي النصب التذكاري الذي افتتح في 11 سبتمبر 2011 في موقع الهجمات في جنوب مانهاتن، والذي زاره منذ ذلك الحين أكثر من 12 مليون شخص.

و لطالما شكلت الرمزيات جزءا من الذكريات و إحيائها كهذا العلم الذي يحمله هؤلاء و الذي يعود إلى فترة هجمات 11 سبتمبر 2001