عاجل

تقرأ الآن:

رحلة من البرازيل إلى المكسيك لاستعادة الذكريات


رياضة

رحلة من البرازيل إلى المكسيك لاستعادة الذكريات

في الوقت الذي يستعد فيه حوالي ستمئة ألف مشجع للسفر الى البرازيل لحضور منافسات كأس العالم الشهر المقبل، برازيليان يستدعدان بدورهما لخوض تجربة قاما بها قبل 44 عاما بعدما سافرا على متن سيارة فولسفاغن خنفساء مستعملة من البرازيل إلى المكسيك لحضور منافسات كأس العالم.

في العام 1970 سافر إيفان شارو و رافاييل صوايا في رحلة خاصة جدا من ساو باولو بهدف رؤوية لاعبي المنتخب البرازيلي في المكسيك.

رافاييل صاوايا:“في الواقع اشترينا هذه السيارة في صباح أحد الأيام، لقد كانت في حالة جيدة جدا رغم أنها لم تكن جديدة، ولكن في حالة جيدة جدا. وكما كنا قد تابعنا بالفعل مباريات تصفيات البرازيل والبراغواي في ريو دي جانيرو ولم يبدو لنا أن المسافة بعيدة، عندما رأينا أن السيارة تسير بشكل جيد قلنا معا في الوقت ذاته لماذا لا نذهب بها إلى المكسيك؟”

الصديقان سيقومان برحلة مماثلة من أجل تصوير فيلم وثائقي يروي تفاصيل المغامرة والحديث عن الأسباب التي دفعتهما للسفر من البرازيل إلى المكسيك في ذلك الوقت في رحلة استغرقت 22 يوما.

ولكن هذه المرة سيسافران على متن سيارة مماثلة أصغر سنا ليس لحضور المونديال بل للابتعاد عنه واسترجاع ذكريات الماضي.