عاجل

بمساعدة ألمانية بدأت فرق الطوارئ في مدينة ساماتش البوسنية في ضخ مياه الفيضان إلى نهر سافا. فبعد هطول الأمطار الغزيرة على منطقة البلقان بضعة ايام استعصى على سكان مناطق عدة الوصول إلى منازلهم بسبب ارتفاع منسوب المياه التي غطت البيوت وانزلاقات التربة.وفي المدن التي تراجعت فيها المياه شرع في التنظيف والتطهير حتى لا تتفشى الأوبئة. ويقول مواطن بوسني:
“الوضع يظل خطيرا رغم التحرك الرائع لمساعدة الناس، الذين مازالوا يفتقدون للكهرباء وبعيدين أيضا عن بيوتهم”.
وكانت الفيضانات في كل من البوسنة وصربيا وكورواتيا تسببت في مقتل أربعين شخصا على الأقل، وتشريد مئات الآلاف.