عاجل

الوحدة و مكافحة الفساد جوهر الإنتخابات الرئاسية الاوكرانية

تقرأ الآن:

الوحدة و مكافحة الفساد جوهر الإنتخابات الرئاسية الاوكرانية

حجم النص Aa Aa

وسط المخاوف، والآمال و الوعود يتوجه الاوكرانيون الأحد لإختيار الرئيس المقبل للبلاد، حيث تتميز هذه الإنتخابات بأهمية تاريخية كبيرة بما أنها ستحدد المعالم المستقبلية لأوكرانيا في ظل الانقسام العميق بين شرقها وغربها. رجل الاعمال بترو بوروشنكو يعتبر الأوفر حظاً بحسب استطلاعات الرأي، حيث يؤكد انه يعرف ما يريده الأوكرانيون:

أنا واثق من أننا نسعى لتحقيق السلام والهدوء و الأمان، نريد جميعا محاربة الفساد، و المجتمع الدولي متضامن مع أوكرانيا، و هذا ما سيسمح لنا بخلق النظام في الشرق و شبه جزيرة القرم التي سنستعيدها قريبا “.

مخاوف إنفلات الوضع في أوكرانيا بعد حملات العنف الأخيرة قد تؤثر على سير الانتخابات الرئاسية، حيث تأمل منظمة الأمن و التعاون التي وصل وفدها الخميس إلى اوكرانيا أن تسير الأنتخابات بشكل ديمقراطي:

“ أرجو أن لا تُستخدم القوة العسكرية و أن لا يتدهور الوضع بين اليوم و نهاية المسار الإنتخابي من أجل السماح للعملية الانتخابية أن تجري بشكل ديمقراطي سليم.آمل ان يسمع كل طرف ندائي هذا”

قائمة المرشحين لمركز رئيس الجمهورية في أوكرانيا تضم 21 مرشحا، حيث تضع عمليات سبر الأراء مرشحة حزب الوطن و الشخصية البارزة في الثورة البرتقالية يوليا تيموشنكو في المركز الثاني بفارق20 نقطة عن بوروشنكو. النائب سيرغي تيغيبكو، مرشح مستقل لا ينتمي إلى أي حزب، جاء ترتيبه الثالث. من جهته المرشح مخايلو دوبكان يدعو في حال فوزه بالإنتخابات إلى المصالحة بين كل الأطراف في اوكرانيا للحفاظ على الوحدة.