عاجل

عاجل

لعبة الهوكي في الإتحاد السوفياتي تثير جدلا في مهرجان كان السينمائي

تقرأ الآن:

لعبة الهوكي في الإتحاد السوفياتي تثير جدلا في مهرجان كان السينمائي

حجم النص Aa Aa

“الجيش الأحمر” لمخرجه الأمريكي ذي الأصول الروسية غابي بولسكي، هو فيلم تسجيلي حول لعبة الهوكي على الجليد، المسيسة في الإتحاد السوفياتي.
الفيلم قدم خارج المسابقة الرسمية في الدورة الحالية لمهرجان كان السينمائي وأثارت شخصية بطله “سلافا” فيتيسوف جدلا في صفوف النقاد.
المخرج بولسكي هو أيضا لاعب هوكي سابق، حاول في هذا الفيلم استكشاف أسلوب اللعب الذي كان يتبعه فريق الهوكي الوطني، التابع للجيش الأحمر.

يقول مخرج الفيلم:“تعرفون أنني فضلت أسلوب اللعب هذا. وأعتقد حقا أن لعبة الهوكي لها أبعاد أخرى جلبت انتباهي وهي علاقتها بالإتحاد السوفياتي وبجذوري، حاولت من خلال الفيلم استكشاف طريقة لعب الفريق الجيدة وكل ما يدور حولها.”

اللاعب فيتيسوف، كان مدافعا محترفا في فريق الهوكي التابع للجيش الأحمر لأحد عشر موسما، قبل أن ينضم إلى دوري الهوكي الوطني (NHL) بعد تفكك الإتحاد السوفياتي. عينه الرئيس الروسي فلاديمير بوتن وزيرا للرياضة، المنصب الذي شغله حتى2008 وهو الآن عضو في الجمعية الإتحادية الروسية حاليا.
فيتيسوف لم يكن متحمسا في البداية للمشاركة في الفيلم.

إذ يقول:“غابي بولسكي هو شخص موهوب جدا، حاول أن يظهرني في الفيلم منذ البداية، لسبب لم يعجني على كل حال، ولكن في أول لقاء لنا قال لي سنتحدث لخمس عشرة دقيقة ولكننا تحدثنا أمام الكاميرا لمدة ست ساعات. تحدثنا عن الفريق والهوكي والوضع السياسي والحياة وأشياء أخرى، كانوا يسموننا دائما الآلة الحمراء ولكننا بشر في النهاية”

بولسكي تعرف على قواعد لعبة الهوكي على الثلج، كما يمارسها السوفيات وسحره أسلوبهم في اللعب وأدرك فيما بعد، أن فريق الهوكي الوطني التابع للجيش الأحمر شكل أداة للدلالة على تفوق النظام السوفياتي في ستينات وسبعينات القرن الماضي.