عاجل

علق الجيش التايلندي العمل بالدستور بعد الانقلاب الذي اعلنه قائد هئية الاركان الجنرال برايوت تشان اوتشا وامر الجيش اليوم الخميس جميع محطات الاذاعة والتلفزة بث البيانات العسكرية، وفرض نظام منع التجول من العاشرة مساء حتى الخامسة صباحا وطلب من الناس الالتزام.
القائد العسكري الذي فرض الاحكام العرفية قبل يومين، قال ان الانقلاب جاء لاعادة الحياة الى طبيعتها بعد اكثر من ستة اشهر من الازمة السياسية التي تعصف بالبلاد وفرقتها سياسيا ومزقتها اقتصاديا واوقعت ثمانية وعشرين قتيلا، وطالب العسكر التايلانديين التزام الهدوء وأمر موظفي الدولة مواصلة عملهم كالمعتاد لكنه اعتقل عددا من المسؤولين الرسميين. وقد اعلن الجيش الانقلاب في بث متلفز اعلن فيه بسط سلطته على مقاليد الحكم بعد فشل الجلسة الثانية من الحوار الوطني الذي توسط فيه الجيش بين اطراف الازمة، وشهدت تايلاند ثمانية عشر انقلابا في الثمانين سنة الماضية، آخرها كان في الفين وستة ضد رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا، انقلاب ادخل البلاد في ازمات سياسية دفعت بانصاره ومعارضيه الى النزول الى الشارع ما اذكى الازمة واشعلها حتى وصلت الاوضاع الى انقلاب الجيش وسيطرته على مقاليد الحكم.