عاجل

تقرأ الآن:

صعود اليمين المتطرف في الانتخابات الأوروبية


أوروبا

صعود اليمين المتطرف في الانتخابات الأوروبية

محافظو الحزب الشعبي الأوروبي تصدروا الانتخابات الأوروبية بفوزهم ب211 مقعدا في البرلمان الأوروبي المقبل، عقب تقدمهم على الاشتراكيين الذين حصلوا على 193 مقعدا، بينما قد تصل حصة المناهضين لأوروبا الى نحو 130 مقعدا، كما أفادت تقديرات أولية نشرها البرلمان الأوروبي.

وكما كان متوقعا حقت الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة في فرنسا تقدما بحلولها في المقدمة بنسبة 25 بالمئة من الأصوات في الانتخابات الأوروبية في فرنسا محققة نسبة قياسية في تاريخها.

رئيسة الحزب مارين لوبين وجهت ضربة قوية للحزب الاشتراكي الحاكم الذي حصل على 14.7 بالمئة من الأصوات وحزب المعارضة اليميني من أجل حركة شعبية الذي تمكن من الحصول على 20.3 بالمئة من الأصوات مستفيدا من تراجع شعبية الحكومة الاشتراكية وانقسام المعارضة اليمينية، فيما حصل حزب الخضر على 8.7 بالمئة من الأصوات.

في ألمانيا حصل تحالف المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي على أعلى نسبة تأييد في انتخابات البرلمان الأوروبي. تحالف ميركل ورغم تراجع شعبيته في هذه الانتخابات حصد 36 بالمئة من الأصوات فيما ارتفعت شعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم في البلاد بحصوله على 27.5 بالمئة.

European parliament elections

الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري شريك حزب ميركل في التحالف المسيح مني بخسارة فادحة، فيما نجح حزب البديل من أجل ألمانيا في دخول البرلمان الأوروبي لأول مرة حيث حصل على 6.5 بالمئة فيما حصل حزب الخضر على نسبة وصلت إلى 11 بالمئة.

وفي بريطانيا حقق حزب يوكيب المناهض للفكرة الأوروبية نتيجة تاريخية بحسب نتائج الانتخابات المحلية التي جرت الخميس بالتزامن مع الانتخابات الأوروبية، يوكيب البريطاني بزعامة نايجل فرج حصل على 33 مقعدا.

وفي اليونان البلد الذي يعاني بشدة من سياسة التقشف، حل حزب اليسار المتشدد سيريزا بقيادة ألكسيس تسيبراس في الطليعة متقدما بشكل طفيف على حزب الديمقراية الجديدة اليميني الحاكم.

وفي إسبانيا حقق حزب الشعب نسبة 26 بالمئة من الأصوات مقابل 23 بالمئة للحزب الاشتراكي.

وفي إيطاليا حركة 5 نجوم لبيبي غريلو يحصل على ما بين 25 و 28 بالمئة من الأصوات، أما حزب رئيس الوزراء ماتيو رينزي الديمقراطي في طريقه لاحتلال المركز الأول بنسبة بين 30.5 و33.5 بالمئة، حزب برلوسكوني السابق فورزا إيطاليا حصل على 18 إلى 20 بالمئة من الأصوات.

الحزب الشعبي الدنماركي المناهض للهجرة تصدر نتائج الانتخابات الأوروبية بحصوله على 23 بالمئة من الأصوات، بحسب استطلاع لاراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع.

وفي النمسا سجل حزب اليمين المتطرف “اف بي او” الذي يأمل في تشكيل كتلة مع الجبهة الوطنية تقدما واضحا وحل ثالثا مع 19,9 بالمئة من الأصوات محققا تقدما بنسبة 5 بالمئة مقارنة مع انتخابات العام 2009.

الأحزاب السويدية المشككة في الاتحاد الأوروبي أحرزت تقدما في انتخابات البرلمان الأوروبي حسب استطلاعات آراء الناخبين لدى خروجهم من مكاتب الاقتراع، ديمقراطيو السويد يستعد للفوز بأول مقعد له بنسبة 7 بالمئة من الأصوات،حزب المبادرة الفلندية الراديكالي انتزع مقعدا من مقاعد السويد ال 20.