عاجل

عاجل

موظفو ماكدونالدز الساخطون : أنا لا أحبه!

تقرأ الآن:

موظفو ماكدونالدز الساخطون : أنا لا أحبه!

حجم النص Aa Aa

أوقات صعبة للشركات في جميع أنحاء العالم . لنبدأ مع كريدي سويس ، أكبر مقرض في عشرين عاماً يقر بأنه مذنب أمام السلطات الأمريكية . مساعدة الأميركيين الأغنياء على التهرب من الضرائب سوف تكلف المصرف السويسري مليارين ونصف دولار غرامة .

الاقتصاد الرقمي لا يبدو في مأمن من المشاكل .وكالة الرقابة على المنافسة في إيطاليا تقول انها بدأت التحقيق في ممارسات غير عادلة من موقع تريب أدفايزر الذي يشك بأنه لم يفعل ما يكفي لمحاربة تعليقات وهمية تؤذي الشركات.

المتاعب يمكن أن تأتي أيضا من سوء تقدير بسيط .شيء ما لم يسر على ما يرام في فرنسا : مشغلو السكك الحديدية أقروا بشراء مئات من القطارات التي وببساطة لا تصلح للمحطات.

أخيرا ، ماكدونالدز في دائرة الضوء بعد تزايد سخط الموظفين على تدني الأجور .