عاجل

تدريس التاريخ من خلال إعادته إلى الحياة

تقرأ الآن:

تدريس التاريخ من خلال إعادته إلى الحياة

حجم النص Aa Aa

تحفيظ الحقائق والتواريخ و الشخصيات طريقة قديمة لتدريس التاريخ. الآن، هناك طرق جديدة لجعل دروس التاريخ أكثر جاذبية . لنتعرف على بعض الأمثلة
المثيرة للاهتمام.

المجر : التعرف على التاريخ من خلال زيارته

تدريس التاريخ من خلال زيارة الأماكن أحد السبل لإعادته إلى الحياة. في أحدى المدارس الثانوية في بودابست، احياناً، درس التاريخ يكون خارج الصف. انها طريقة عملية لتدريس الحرب العالمية الثانية ودور المجر فيها. المعلمون والطلاب يتعرفون على بودابست مختلفة. آثار الماض الرهيب أزيلت بيد أن الذاكرة باقية . المجر لعبت دورا مثيرا للجدل في الحرب العالمية الثانية ، لأنها كانت إلى جانب ألمانيا النازية ، تعرضت لقصف مكثف عند إقتراب السوفيت و قوات الحلفاء . جميع المعلومات المتعلقة بهذه الفترة تدرس بالتفصيل. دراسة التاريخ من خلال زيارة الأماكن أمر جيد بيد أن كتب التاريخ تحتفظ بدورها القيم ايضا.

اليابان : مساهمة الطلاب في كتابة التاريخ

كيف يمكن ان يهتم طلاب الدراسة المتوسطة بدرس عن روما القديمة؟ في المدرسة الدولية في فوكوكا ، جنوب غرب اليابان . مدرس التاريخ إستخدم إحدى التقنيات الجديدة من خلال تنظيم مجموعات لتأليف كتاب إلكتروني عن الكولوسيوم .
هذا الكتاب الذي انجزه الطلاب متوفر الآن على الإنترنيت مجاناً في 51 بلد آخر.
بتوجيه من مدرسهم، الطلاب يشاركون بجزء من درس التاريخ. هذه المسؤولية لها بعد مهم. طبيعة الموضع أرغمت الطلاب على التأكد من المعلومات المتناقضة وفقاً للمصادر. في الواقع، هؤلاء الطلاب ساهموا في كتابة التاريخ .

*الولايات المتحدة الأمريكية: كيفية التفكير بشكل نقدي *

أغلب الأحداث التاريخية تُكتب على الحجر، البعض منها تكون عرضة للتأويل اكثر من غيرها . في الولايات المتحدة، في إحدى المدارس الثانوية، الطلاب
يشاركون في تفسير الوثائق القديمة لتقريب درس التاريخ من العصر الحالي. في ثانوية، أراغون في سان ماتيو ، في كاليفورنيا. المدرس Will Colglazier، يُحضر درساً عن أزمة الصواريخ في كوبا، انه أحد مواضيع الحرب الباردة.
يريد ان يقدم لطلابه الوثائق المتعلقة بتلك الفترة ، والمقارنة بين بعض المصادر.
مدرس التاريخ، Will Colglazier، يقول إن المحتوى هو وسيلة للوصول إلى شيء آخر. بيد انه يريد تعليم الشباب كيفية التفكير بشكل نقدي.
وفقاً لدراسة في ستانفورد، هذه الطريقة أتاحت للطلاب تحسين مهارات القراءة والفهم لكنها لا تزال هامشية في المدارس الأمريكية..

Learning World Facebook

Learning World Twitter