عاجل

اوكرانيا: آمال وتحديات المواطنين

تقرأ الآن:

اوكرانيا: آمال وتحديات المواطنين

حجم النص Aa Aa

الاوكرانيون يدركون ما ينتظره الرئيس الجديد. على من سيختارونه ان يعمل لاخراجهم من الازمة الاقتصادية ويحمي حدودهم .

اما الفساد فيعتبرونه مرضاً سرطانياً الم بهم، البنك الدولي وضعهم في الدرجة الاربعين بعد المئة بين الدول التسع والثمانين بعد المئة.

نتاليا سوكولينكو، صحفية، شاركت في وضع لائحة التدابير الواجب اتخاذها لانعاش الحسابات العامة تقول: “اهم التدابير هي محاربة الفساد والاصلاح القضائي واللامركزية والاصلاح الضريبي. انها كما يقال تسبب صداعاً. هذه هي اليوم المشاكل التي دفعت بالناس للخروج والتظاهر في كل من ميدان وشرق اوكرانيا. الناس سئموا من الفساد في المحاكم والخطر في الشوارع والشرطة لا يمكنها السيطرة”.

كيف يمكن تسديد رواتب المعلمين من خزينة الدولة الفارغة؟ منذ عام ثلاثة وتسعين وتسعمئة والف النمو لم يتخط 0.05%. اسوأ نمو في اوروبا الشرقية.

اولها زورينكو، معلمة، تدرس الجغرافيا في مدرسة تبعد خمسين كيلومتراً عن كييف تتحدث عن اوضاع المعلمين: “مدرس مبتدىء يتقاضى الف هيرفنا تقريباً (اي ما يعادل 60 يورو). اما المدرس المتقاعد وبعد سنوات عمل طويلة يصل راتبه الى اربعة الاف هيرفنا (اي 250 يورو). هذه الرواتب حقيرة قياساً لتلك الموجودة في اي بلد آخر لذا يجب ان تتغير”.

وتضيف: “بالطبع نتحدث في المدرسة عما يمكن ان يحدث لاحقاً. المعلمون هنا مستعدون لان يتخلوا عن بعض احتياجاتهم المادية. نحن مستعدون لتقديم بعض التضحيات، لكن لفترة محددة. اننا ننظر الى المستقبل ونعلم انه سيكون افضل. فإن خسرنا هذه الفرصة اليوم لن نحصل عليها مجدداً”.

عملية الاصلاح طويلة، والمستقبل القريب تهدده مخاطر عدة.

اما بالنسبة لتلامذة المدارس، فمن المبكر ان تعنيهم اهتمامات الراشدين. وعليهم الاستفادة من وقت اللهو.