عاجل

الجيش التايلاندي يفرق العشرات من المتظاهرين الذين خرجوا الجمعة إلى شوارع بانكوك للتنديد بالإنقلاب العسكري الذي قاده الجنرال برايوت تشان-أوتشا الخميس.
المتظاهرون عبروا عن رفضهم الشديد للحكم العسكري و حملوا شعارات دعوا من خلالها المسؤولين السياسين في البلاد للعودة إلى الحكم المدني و الدستوري.
قوات الجيش قامت بإخلاء شوارع بانكوك من المتظاهرين محاولة بذلك إنهاء سبعة أشهر من المظاهرات الإحتجاجية قادت البلاد إلى مأزق سياسي، بعد فشل مساعي الحوار بين مختلف الفرقاء السياسيين.
هذا و قد قام المجلس العسكري صباح الجمعة باحتجاز رئيسة الوزراء السابقة يانغلوك شيناواتراو عددا من أفراد أسرتها إثر استدعائها مع وزراء آخرين لإجراء محادثات بعد يوم من استيلاء الجيش على السلطة.
حملة تنديد واسعة يشنها التايلانديين في مواقع التواصل الإجتماعي على الجيش حيث تم تخصيص بعض الصحفات لإدانة الإنقلاب العسكري، كما سخرت مواقع أخرى من المسؤولين العسكريين الذين قادوا الإنقلاب.