عاجل

يصوت الإيطاليون هذا الأحد لمن سيمثلهم في البرلمان الأوروبي، وعلى الرغم من إرتفاع نسبة المشككين بجدوى الإتحاد، لا يزال هناك من يؤمن بالمشروع الأوروبي من بينهم الباحثين الذين يأملون أن تساهم برامج المنح التي تقدمها بروكسل بمساعدتهم على إنجاز مشاريعهم، خاصة بعدما خفضت حكومة روما مساعدتها بسبب الأزمة المالية.

مورا كاسكيالو باحثة في جامعة لاسبينزا في روما تقول: “هناك عدد قليل من الوظائف،والفرص قليلة جدا، آمل أن تصبح أوروبا أكثر تماسكا، وأكثر إتحادا، إن كل دولة أوروبية تستطيع الحصول على نفس الفائدة، بنفس الطريقة “.

الأموال الممنوحة من الإتحاد الأوروبي تهدف لمساعدة الباحثين ووقف تيار هجرة الأدمغة في مجال البحوث والتنمية. سيمونا فولتا موفدتنا الى روما: “إن الأموال المقدمة من البرنامج الأوروبي 2014-2020 إلى ايطاليا ستصل إلى أكثر من 31 مليار يورو، لقد طلب الإتحاد الأوروبي من روما إستخدام هذه الأموال للبحوث والإبتكارات وكلا الحقلين يمثلان فرصة حقيقة لإيطاليا