عاجل

تقرأ الآن:

المشككون في أوروبا يحققون مكاسب لكن لا يتحدثون لغة واحدة


العالم

المشككون في أوروبا يحققون مكاسب لكن لا يتحدثون لغة واحدة

بعد الانتخابات الأوروبية، أوروبا تحت وقع الصدمة غداة صعود الأحزاب السياسية المشككة في المشروع الأوروبي،و قد برزت وجوه سياسية معروفة بتوجهاتها الرافضة للاتحاد ، و تظهر الإرهاصات أنها برغم فوزهاو صعود نجمها إلا أنها لا تتحدث كلها بلغة واحدة بسبب اختلاف وجهات النظر و الرؤى السياسية .
الهزة الكبرى عرفتها فرنسا، بعد أن فاز حزب الجبهة الوطنية في الانتخابات الأوروبية
مارين لوبان:
“ إنهم لا يريدون أن يقتادوا من الخارج،و أن يخضعوا لقوانين لم يصوتوا لها،و لا أن يمتثلوا باوامر مفوضين لا يحظون بالشرعية الانتخابية”
بالنسبة لحزب يوكيب البريطاني لا توجد لديه نية في التحالف مع الجبهة الوطنية ، زعيم يوكيب،نيجال فاراج، حصد أكثر من 27 في المئة من الأصوات.
فاراج:
“تحقق حلمي على الرغم من الهجوم الذي تعرضت له خلال أسابيع مضت،حتى و لو كان العالم ضدنا، فإن الشعب البريطاني دعم حزبنا،و فزنا بالانتخابات على المستوى الوطني،أشعر بنشوة عارمة “
لكن حتى في الدول التي لم تمر بأزمات،كما هو الحال في الدانمارك، فإن الأحزاب المتطرفة حققت فوزا فحزب الشعب الدانماركي،و هو تشكيلة سياسية معروفة بمعارضتها للمهاجرين،حصد 26.7 في المئة من الأصوات،و لا ينوي الحزب التحالف مع الجبهة الوطنية الفرنسية،لأنه يرى أن حزب مارين لوبان، معاد للسامية و لمثليي الجنس.
في اليونان، خرج حزب أوب دوري منتصرا، و هو حزب متطرف أيضاو لأول مرة في تاريخ البلاد يتمكن نازيون جدد من حزب الفجر الجديد، من دخول البرلمان الأوروبي .

European parliament elections