عاجل

لقاء تاريخي بين البابا فرانسيس وبطريرك القسطنطينية في القدس

تقرأ الآن:

لقاء تاريخي بين البابا فرانسيس وبطريرك القسطنطينية في القدس

حجم النص Aa Aa

جمعت الأراضي الفلسطينية في كنيسة القيامة قطبي الكنيستين الأساسيتين في العالم، البابا فرانسيس الأول وبطريرك القسطنطينية الأرثوذوكسي برثلماوس الأول.

الزعيمان الروحيان تعهدا عبر بيان وقعاه بالمضي عملياً في سبيل التقارب بين الكنيسة الكاثوليكية والأرثوذوكسية بعد 10 قرون على الإنشقاق، وسجدا معا عند مدخل كنيسة القيامة على وقع تصفيق الحاضرين.

ورغم ذلك لم تكن الأجواء هادئة في البلدة القديمة في القدس خاصة بعد قرار السلطات الإسرائيلية تقييد وصول المسيحيين الى المكان الذي سيتواجد فيه الحبر الأعظم. تقول هذه السيدة: لقد جئنا هنا اليوم لنرحب بالبابا، إنه قادم لزيارة مدينتنا القديمة، إنها مدينتنا، القدس لنا وليست لهم، جئنا إلى هنا كما ترى لنصلي ولنرحب بالبابا لكنهم يمنعونا من ذلك”.

وفي بيانهما المشترك، عبر رئيسا الكنيستين عن قلقهما من معاناة مسيحيي الشرق الاوسط.

موفدنا الى القدس لويس كاربايو:
مسيحيو القدس رحبوا بالبابا فرانسيس الأول ولكن هذه هي المسافة التي يستطيعون من خلالها رؤيته حيث حاصر الجيش والشرطة جميع مداخل البلدة القديمة خاصة القبر المقدس”.