عاجل

فيما طريق الحوار يبقى مسدوداً تتواصل على الأرض المعارك ومعها سقوط الضحايا، إذ تواصلت الحملة التي تشنها القوات الأوكرانية ضد الإنفصاليين في دونيتسك لليوم الثاني على التوالي ما أسفر عن وقوع أربعين ضحية.

وفي دونيتسك يحاول الإنفصاليون تجنيد المتطوعين وجمع التبرعات لمساعدتهم

هذا الشاب يقول:” سندافع عن مدينتنا ، وسنقاتل حتى النهاية إطلاق النار على الناس المسالمين ليس عملاً حسناً، كل السكان عانوا يوم الأمس في محطة القطار. حيث تم استهدافهم بالمدافع”.

تبادل الإتهامات من الجهتين لم ينقطع حيث أعلنت مصادر وزارة الدفاع الأوكرانية أن الإنفصاليين أطلقوا النار على قرى ايفانيفكا واندرييفكا قرب سلافيانسك. مؤكدة أن القوات الأوكرانية لم تكن فاعلة في هذه المناطق . ولم تشر الى عدد المصابين.

وكالة ايتار تاس، أشارت من جهتها الى وقوع أربعة ضحايا وجرح شخص في المعارك المتواصلة في سلوفيانسك .