عاجل

المصرف المركزي المجري يسعى لدعم جهود الحكومة لتعزيز الاقتصاد من خلال تشذيب سعر الفائدة الرئيسي الى مستوى قياسي منخفض اثنين وأربعة في المائة أي دون المستوى البولندي، بحيث يبقى التشيكي الذي يقترب من الصفر هو الأدنى إقليمياً .
التخفيض في سعر الفائدة للشهر الثاني والعشرين على التوالي في هنغاريا الأكبر ديناً في وسط أوروبا، كان متوقعاً من جمهور محللين استطلعت رويترز آراءهم .
الفورنت ارتفع إلى أعلى مستوى في أربعة أشهر مقابل اليورو وتراجعت السندات المجرية إلى مستويات قياسية مع دفع الانتعاش الاقتصادي إلى تعزيز تدفقات رؤوس الأموال نحو موجودات المركزي الأوروبي ذات العوائد المرتفعة.