عاجل

القدس.ديانات متعايشة و حضارات متعاقبة و نزاع قائم

تقرأ الآن:

القدس.ديانات متعايشة و حضارات متعاقبة و نزاع قائم

حجم النص Aa Aa

القدس..هنا تعاقبت حضارات و تعايشت أمم , و هي تجسد تاريخ عمره يربو عن أربعة آلاف عام،. اعتبر النزاع القائم حول وضع القدس مسألةً محورية في الصراع العربي الإسرائيلي.التقى مبعوث يورونيوز،بعالم الاجتماع غيديون أران،و طرح عليه أسباب استحالة التوصل إلى اتفاق سلام

الخبير غيديون أران:
“في الواقع نجد الانقسامات و التوترات و النزاعات،لا تعود في الحقيقة إلى أسباب دينية فقط،و ينبغي ألا ننسى أن ثمة صراعا، ذا طابع سياسي و قومي أيضا. و كلاهما يتداخل بالآخر،فالنزاعان السياسي أو الديني فرضا نفيسهما على المنحى القومي، و على أية حال فإن بسببهما يصعب فعلا التوصل إلى حل ناجع”
جدلية الديني و الدنيوي، تشكل مشكلة كبرى بالقدس، فمنذ سنوات عدة، يشن المتطرفون اليهود حملة عداء تعكس ملامح الكراهية العنصرية ضد الفلسطينيين،سيارات محروقة و مساجد مدنسة،و شتائم مكتوبة على الجدران و ليلة وصول قداسة البابا ، استهدف بعض المسيحيين من قبل متطرفين .

الخبير غيديون أران:
“يجب أن ندرك جيدا، أن ما يقوم به الناشطون هم في الغالب مشاغبون و جماعة أشرار من الشباب ممن يختارون أهدافهم عشوائيا من المسلمين كانوا أو من المسيحيين و في الغالب الأعم يستهدف اليهود في نية لإحراج الحكومة و ، فهم يختارون أهدافهم بعشوائية “
جهاز الأمن الإسرائيلي، الشين بيت،أنشا شعبة خاصة لمعالجة المشكلة،لكن دون التوصل إلى نتائج ملموسة، و قليل من المنحرفين تم القبض عليهم، فازدادات الهجمات بشكل كبير خلال العامين الماضيين.
الشاعر الإسرائيلي يهودا عميحاي، كتب قائلا: إن الشان الديني حاضر بقوة في القدس و قد يكون ذلك مدعاة لميلاد دين جديد.لويس كاربالو، يورونيوز.