عاجل

جون كلود يونكر، يشق طريقه إلى رئاسة المفوضية

تقرأ الآن:

جون كلود يونكر، يشق طريقه إلى رئاسة المفوضية

حجم النص Aa Aa

إرهاصات عدة تدل على أن جون كلود يونكر سيكون رئيس المفوضية الأوروبية القادم،فيونكر، يرأس قائمة حزب الشعب الأوروبي،فالحزب فاز ب213 مقعدا. من مجموع 751 مقعدا يضمها البرلمان الأوروبي.
و قد أعلن يونكر ذاته أنه “فاز” بالانتخابات ليلة الخامس و العشرين من ايار/مايو الجاري
“ بما أننا فزنا بالانتخابات ، فإنني أشعر بحق أنني سأكون رئيس المفوضية الاوروبية القادم”
إزاء التحفظات القادمة من لندن و بودابيست بشكل خاص تحدث يونكر عن فوز بالانتخابات
“ لقد فزت بالانتخابات،موقف السيدة ميركل، واضح وضوح الشمس، و قد لا تعتقدون بذلك، لكنه عين الحقيقة”
و قد خصص زعيم حزب الشعب الأوروبي، مكانة خاصة لألمانيا،أثناء حملته الانتخابية،و أثناء زيارة قام بها إلى المستشار الألماني السابق هلموت كول، فقد أشاد حقا بالتزامه بأوروبا.
و من أجل طمأنة الناخبين من الحزب الديمقراطي المسيحي، و قادته، كرر يونكر أنه لا يوجد مكان لموضوع السندات،حين يصبح رئيسا للمفوضية الأوروبية،
عبر التركيز على أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية، قام الحزب الديمقراطي المسيحي بحملة لصالح يونكر من أجل أن يفوز برئاسة المفوضية الأوروبية.
ثم إن المستشارة الألمانية تحدثت عن ريبة تعتريها بشأن التزام يونكر بما وعد به
انجيلا ميركل:
“بطبيعة الحال، نحن ندعم المرشح جون كلود يونكر، و نريد إثارة النقاش المنوط، و قد عبرنا عن ذلك مرارا، و سيعطي ذلك قوة للمجموعتين البرلمانيتين،و ما نعرفه هو أن لا مجموعة من المجموعتين يمكنها أن تعين بمفردها رئيس المفوضية فنحن بحاجة ماسة إلى محادثات مكثفة “
و يتوقع يونكر موقفا إيجابيا من المرشح الاشتراكي مارتان شولتز،و الذي قال إن حزب الشعب لا يفضل عن مجموعته سوى بثلاثة و عشرين مقعدا.

مارتان شولتز:
“ هناك أمر واضح،حزب الشعب الأوروبي، فقد ستين مقعدا،في البرلمان و دون أي اتفاق مع مجموعة الاشتراكيين الديمقراطيين،في البرلمان،لا إمكانية لأغلبية برلمانية”