عاجل

الحكام العسكريون الجدد في تايلاند يتحركون بسرعة لمعالجة المشاكل الاقتصادية الناجمة عن عدم وجود حكومة مستقرة منذ ديسمبر/كانون الاول، حيث وضعوا على رأس الأولوية دفع المتأخرات المستحقة لمزارعي الأرز. الجيش استولى على السلطة بعد نحو سبعة أشهر من الاضطرابات التي نالت من الثقة في الأعمال التجارية، وأوقفت الإنفاق الحكومي

بائع تايلاندي :
ليس لدي حقا الكثير من الأمل، لأنه في نهاية المطاف، لم تنجح الانقلابات في الماضي في حكم البلاد.

المزارعون التايلانديون يشعرون بارتياح لقرار المجلس العسكري الجديد دفع المستحقات المتأخرة.

مزارعة تقول :

وافق العسكريون على دفع المال للمزارعين. كنت أشعر بالقلق وكنت سأضطر إلى التخلي عن الزراعة.

الاقتصاد الذي انكمش بواقع اثنين وواحد في المائة، سيشهد عاجلاً حقن مبلغ أربعين مليار باهت، بالتزامن مع قيام مصرف الزراعة الذي تديره الدولة بدفع مبلغ تسعين مليار باهت مستحقة للمزارعين من احتياطياتها، على أن تدفع الحكومة العسكرية الخمسين مليار باهت المتبقية في أقل من شهر.

قائد القوات الجوية، الذي يشرف على المسائل الاقتصادية للمجلس العسكري قال إن مدفوعات الأرز يمكن أن تضيف عشري النقطة مئوية للنمو الاقتصادي في عام ألفين وأربعة عشر.