عاجل

وصل واحد وثلاثون طفلا كونغوليا تم تبنيهم من طرف أربع وعشرين عائلة إيطالية إلى روما.

الأطفال اضطروا للبقاء في الكونغوا لعدم حصولهم على الموافقة النهائية
من طرف السلطات الكونغولية التي بررت ذلك بشبهات متاجرة بالأطفال ما استدعى تدخل السلطات الإيطالية .

وزيرة الإصلاح الدستوري ، ماريا إلينا، بوتشي:”
لقد كان الأطفال في غاية التأثر والسعادة، خاصة عندما رأوا من الطائرة أن أوليائهم بالتبني كانوا في انتظارهم. لقد كانوا يأملون فقط في تقبيلهم لأنهم عاشوا معهم في الماضي”.

وقد شهد مطار روما الذي استقبل الأطفال الكونغوليين العائدين إلى روما أجواء من الفرحة.