عاجل

تقرأ الآن:

"هاجن" المتمرد يفوز ب"سعفة الكلب"


ثقافة

"هاجن" المتمرد يفوز ب"سعفة الكلب"

الكلاب العاشقة لعالم التمثيل، سرقت بدورها الأضواء في الدورة الأخيرة من مهرجان كان السينمائي وخاصة تلك المشاركة في فيلم “الكلب الأبيض” للمخرج المجري كورنيل موندريتسو، الذي نال الجائزة الكبرى في مسابقة “نظرة ما” الموازية للمسابقة الرئيسية في المهرجان.

الكلبان الشقيقان بودي ولوك نالا بدورهما جائزة “سعفة الكلب” لآدائهما المتميز لدور الكلب “هاجن“، البطل الرئيسي في الفيلم.

يقول مخرج الفيلم كورنيل موندريتسو:“أنا أعترف لهما بالجميل وعلى كل حال أعتقد أن نيل هذه الجائزة أمر مهم جدا قبل عملية توزيع الفيلم، الجائزة برهان على أن هذه الكلاب قامت بمهمة التمثيل على أحسن وجه، إنها تماما كالممثلين من البشر.”

المخرج استعان بحوالي مائتي كلب لإنجاز فيلمه واعتمد فيه مجموعة من الحلول التقنية المبتكرة.
قصة الفيلم تدور حول مجموعة من الكلاب المشردة، تعيش ظروفا قاهرة، الأمر الذي يدفعها بمساعدة الكلب هاجن إلى التمرد ضد البشر والسيطرة على العاصمة المجرية بودابيست.

الفيلم يرمز في الحقيقة إلى القهر والإضطهاد الذي يتعرض إليه البشر.

إذ يضيف مدير الفيلم:“من خلال هذه الميلودراما ومن خلال هذه القصة التي تحدثنا عن محاولة فتاة صغيرة العثورعلى كلبها، نقدم صورة مجازية ترمز إلى لأقليات والفقراء، الذين يضطهدون من قبل الإنسان نفسه ومن قبل السلطة ايضا”

“هاجن” يطرده صاحبه بعد انتقاله للعيش في شقة صغيرة، فيعيش هذا الكلب رحلة عذاب طويلة وينتهي به المطاف إلى مكان للكلاب السائبة…لتبدأ رحلة الإنتقام من البشر.

“الكلب الأبيض” هو ثمرة انتاج مجري وسويدي وألماني ويعرض في بودابيست وغيرها من المدن المجرية، بداية من حزيران المقبل.

اختيار المحرر

المقال المقبل
مسابقة سينيفونداسيون، فرصة لتشجيع طلبة السينما

ثقافة

مسابقة سينيفونداسيون، فرصة لتشجيع طلبة السينما