عاجل

سكان دونتسك ضاقوا ذرعاً من الظروف الصعبة التي تعيشها المدينة وكأنهم تحت الحصار. وهم يخشون الأسوأ،
وصباح يوم الأربعاء تظاهر عمال المناجم مطالبين الحكومة بوقف الحملة التي وصفتها بمكافحة الإرهاب. أعلام جمهورية دونتسك الشعبية بدت في الجادة التي تقود الى الى المطار.

“إنها مظاهرة للإعتراض على العملية التي يقال إنها لمكافحة الإرهاب، إنها عملية مكافحة الشعب، التي تقتل الناس ، تسبب معاناة المدنيين، لا وجود للإنفصاليين هنا، إنه شعب دونباس”.

هذه السيدة تعبر عن خوفها ، وتقول إنها تجاوزت حرباً أولى، والآن كفى .

مراسل يورونيوز سيرجيو كانتونيه يقول:”

حتى الحاجز التالي حيث كنا في الأيام السابقة لم يعد مسموح لنا الوصول الى المكان. فهم يصوبون الكلاشينكوف لترهيب المصورين، في حين تشعر المدينة أنها في حالة حصار خاصة العسكريين الموالين لجمهورية دونتسك الشعبية” . .