عاجل

أرقام البطالة في نيسان/أبريل لم تغير الإتجاه، ولم تسجل أية مفاجأة وفق معطيات وزارة العمل الفرنسية.
بعد أيام من الهزيمة المرة في الانتخابات الأوروبية التي مني بها الاشتراكيون الذين يتولون قيادة الالزيه، هاهي معطيات البطالة الرسمية تفصح عن وجود ما يقرب من خمسة عشر ألف باحث جديد عن العمل، أي بزيادة أربع أعشار النقطة، مما يعني أن العدد الإجمالي في فرنسا ماعدا محافظات وراء الحدود، هو ثلاثة ملايين وثلاثمائة وأربع وستين ألف وحدة
رئيس الجمهورية فرانسوا هولاند ورئيس وزرائه فالس، وضعا مكافحة البطالة شعارا مركزياً لم يستطيعا حتى اللحظة ترجمته إلى واقع يرضي الناخب الفرنسي.