عاجل

تقرأ الآن:

البليوسور يصطاد فريسته تماما مثل التمساح


علوم

البليوسور يصطاد فريسته تماما مثل التمساح

البليوسور سكن قاع البحر قبل 200 مليون سنة. إلى حد الآن لا نعرف الشيء الكثير عن هذا النوع من أنواع الدينصورات البحرية، لكن باحثين من جامعة بريستول، اكتشفوا اخيرا أن لهذا الكائن نظاما عصبيا معقدا ويتمتع بحاسة شم متطورة جدا.

يقول أحد الباحثين في جامعة بريستول BRISTOL:“من خلال دراسة تحليلية، اكتشفنا أن هناك فروعا وقنوات غير عادية لم يسبق ملاحظتها من قبل، لذلك رأينا أنه من الجيد متابعتها وقراءتها بطريقة رقمية وفي نهاية المطاف اكتشفنا شبكة وعائية عصبية كاملة.” هذه القنوات تحتوي ربما على الشريان الفكي والعصب ثلاثي التوائم والذي يحمل إشارات من وإلى الفك العلوي والخطم.الباحثون يعتقدون أن هذه القنوات تسمح عبر الجلد والأنسجة الرخوة بمرور العصب و الدم إلى الخطم. وهو ما كان يسمح للبليوسور بعملية الصيد تحت الماء بهدف الأكل، تماما التماسيح.

يضيف هذا الباحث في جامعة بريستول:“لقد اكتشفنا أن هذا النوع من النظام في الخطم يمكن ربطه بالكشف عن فريسة، كما تفعل التماسيح عبر العصب الثلاثي التوائم الذي يذهب نحو المستقبلات في خطمها مما يساعدها على تحديد تحركات فريستها”

علماء الحفريات اعتقدوا لفترة طويلة بأن جماجم البليوسور تحتويعلى ثقوب صغيرة، تؤدي إلى قنوات داخلية. والآن وبفضل هذه الأبحاث هناك دليل ملموس. كائن البليوسور طوله حوالي ثمانية أمتار ورأسه يشبه رأس التمساح ويعتقد أنه بإمكانه ابتلاع بقرة كاملة بفكة الكبير وأسنانه الحادة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
التصوير المقطعي المحوسب لكشف أسرار مومياوات الفراعنة

علوم

التصوير المقطعي المحوسب لكشف أسرار مومياوات الفراعنة