عاجل

تقرأ الآن:

خبراء يحذرون من تمادي روسيا في فرض اختياراتها على أوكرانيا


أوكرانيا

خبراء يحذرون من تمادي روسيا في فرض اختياراتها على أوكرانيا

بحيطة وحذر تلقت واشنطن نتائج الانتخابات الأوكرانية، وقد امتدحت الإدارة الأمريكية الأوكرانيين لأنهم توصلوا إلى قرار واضح، فيما تعالت أصوات أعربت عن خيبة أملها من تحركات روسيا في أوكرانيا. ويحذر خبراء من أن يؤدي انفلات الأوضاع في أوكرانيا إلى غياب القانون، إلا إذا توقفت روسيا عن محاولاتها التهجم على هذا البلد. ويقول السفير الأمريكي السابق في أوكرانيا جون هيربست:

“إذا قررت أوكرانيا أن تكون عضوا في الاتحاد الأوروبي وليس عضوا في منظمة حلف شمال الأطلسي، فذلك جيد. وإذا قررت أنها لا تريد أن تكون عضوا في الاتحاد الأوروبي أو حلف الأطلسي فذلك جيد أيضا، ولكن الغير جيد بالنسبة إلى روسيا هو استعمال الضغط الاقتصادي لاجبار أوكرانيا على اتخاذ قرار يريده الكرملين، فذلك ليس مقبولا بالمرة”.

من جانبه يقول مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق زبيغنيف بريجنسكي:

“إذا كان بوتين يفكر في مصالح روسيا على المدى البعيد، فإن عليه أن يصل إلى خلاصة مفادها أن تكون لروسيا علاقات جيدة مع الغرب بمن فيه أوكرانيا، وأن روسيا ستكون أكثر ازدهارا من بقائها في عزلة، بتكوينها امبراطورية في آسيا وأوروبا”.

ويقول موفد يورونيوز في واشنطن شتيفان غروبه:
“ بعض القلق يسيطر على أوساط السياسة الخارجية في واشنطن، من أن تتحول أوكرانيا على شاكلة النموذج الصومالي، في وقت تعهد الرئيس الأوكراني المنتخب بترو بوروشينكو بأنه لن يسمح بذلك. وقد اعتمدت إدارة أوباما سياسة انتظر وانظر، وهي تعلم أن مفتاح الأزمة في يد موسكو”.