عاجل

تقرأ الآن:

صيانة الملابس القديمة، فن يتقنه مكتب "الأحجار الكريمة" في فلورنسا


علوم وتكنولوجيا

صيانة الملابس القديمة، فن يتقنه مكتب "الأحجار الكريمة" في فلورنسا

في مدينة فلورنسا الإيطالية، يعد مكتب “ الأحجار الكريمة“، معهدا للبحوث العلمية وترميم الأعمال الفنية الشهيرة.
بعد حوالي ثلاث سنوات من العمل والبحوث المكثفة، يقدم أحد أقسامه وهو قسم النسيج، معرضا لأقمشة أعيدت صيانتها. معرض يتواصل حتى شهر أيلول المقبل.

عملية تنظيف المنسوجات القديمة مثل هذه، تطلبت عملا دقيقا.
تقول إحدى الباحثات في هذا القسم إليسا براكالوني:“النسيج بوصفه شيئا يستخدم يوميا، فإنه يخضع على مر السنين إلى عملية معقدة وخاصة خلال حياة الشخص الذي يرتدي هذه الملابس بوصفها قطعة فنية، لأنه عندما يرتديها فهو يستخدمها. بالتالي فإن الفستان مثلا سيتأثر بطريقة لا تعرفها الأعمال الفنية.
والأكيد أن طريقة ارتداء الشخص لهذه الملابس لها تأثير كبير أيضا”

هذه الملابس تؤرخ لألف عام من فن النسيج، عملية ترميمها مثلت تحديا كبيرا للباحثين، فكان عليهم استخدام تقنيات محددة لكل قطعة منها وتم اللجوء أحيانا إلى الأشعة السينية لتحديد المناطق الأكثر تضررا.

تضيف ليشيا تريولو، المختصة في صيانة الأنسجة:“فكرة هذا المعرض تهدف إلى إتاحة الفرصة للمهتمين بالموضوع، للحصول على فكرة صغيرة حول تجانس مجموعة مختارة من الأنسجة وكذلك معرفة ما يمكن العثور عليه في مختبرات صيانة النسيج.”

من بين هذه القطع التي تمت صيانتها وترميمها، نجد حجاب سيينا ويعود إلى القرن الثالث عشر وأحذية كان ارتداها أسقف في القرن الرابع عشر، إضافة إلى مجموعة من الصناديل المصرية التي تعود إلى ثلاثة آلاف وخمسمائة سنة وجزء من درع الساموراي الذين قاتلوا في القرن السابع عشر.

اختيار المحرر

المقال المقبل
البليوسور يصطاد فريسته تماما مثل التمساح

علوم وتكنولوجيا

البليوسور يصطاد فريسته تماما مثل التمساح