عاجل

تقرأ الآن:

معرض شامل حول الحرب العالمية الأولى في برلين


ثقافة

معرض شامل حول الحرب العالمية الأولى في برلين

“المتحف التاريخي الألماني” في برلين، يحتضن معرض
“1918-1914 .. الحرب العالمية الأولى” بمناسبة الذكرى والمائوية لإندلاع هذه الحرب الشعواء، التي راح ضحيتها ملايين الجنود والمدنيين.
المعرض يضم أكثر من 250 قطعة تذكارية من الحرب العالمية الأولى، من بينها عدد كبير من الأسلحة التي استخدمت في المعارك، وملابس الجنود والضباط، وكذلك رسائل كتبت على جبهات القتال أو من المناطق المحاصرة بالنار والدمار.

المعرض الفريد من نوعه في ألمانيا، يقدم رؤية شاملة عن الحرب في سياقها الأوروبي والعالمي.

يقول امين المتحف:“إنه المعرض الوحيد الذي يقدم لمحة عامة وشاملة. الكثير من المعارض الأخرى المهتمة بهذا الحدث تتجه نحو تبني موضوعات محلية أو إقليمية، بينما اخترنا نحن تقديم معرض شامل ومتعدد الجوانب ويضم العديد من المعروضات التي اقترضناها من جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية”

من خلال 14 نقطة رئيسية في المعرض نجد تجسيدا لأماكن جغرافية ومعارك بارزة، لعبت دوراً مؤثّراً في مسار الحرب، مثل معركة غاليبولي تاننبيرغ وبتروغراد وغيرها.

المعرض يرصد أيضا التطور التكنولوجي الكبير في المعدات والأسلحة خلال هذه الحرب التي وصفت ب“العظمى“، إذ أدت إلى تغيرات جيوسياسية واقتصادية واجتماعية كبيرة.

يضيف أمين المتحف:“الحرب العالمية الأولى اثارت اهتماما متزايدا هذا العام بسبب مرور قرن على اندلاعها، ونستشف ذلك من خلال المنشورات والبرامج الوثائقية التلفزيونية والمعارض أيضا كما نرى هنا، لا شك أنه حدث مهم ويجب أن يُفهم جيدا حتى نَفهم ما جرى من أحداث خلال قرن كامل.
فخلال الحرب الأولى، نشأت الأيديولوجيات التي أثرت في القرن العشرين، كالشيوعية والفاشية والقومية، كل هذه الأيديولوجيات ولدت خلال الحرب العالمية الأولى.”

“1918-1914 .. الحرب العالمية الأولى” معرض يستمر حتى نهاية نوفمبر/تشرين الثاني من العام الجاري في “المتحف التاريخي الألماني” ببرلين.

اختيار المحرر

المقال المقبل
" تحديث الثقافة الأوروبية" شعار المختبر الأوروبي في دورته الرابعة

ثقافة

" تحديث الثقافة الأوروبية" شعار المختبر الأوروبي في دورته الرابعة