عاجل

تقرأ الآن:

النتائج الأولية للإنتخابات المصرية تظهر تقدم السيسي على منافسه صباحي بفارق كبير


مصر

النتائج الأولية للإنتخابات المصرية تظهر تقدم السيسي على منافسه صباحي بفارق كبير

أغلقت مراكز الاقتراع في مصر أبوابها بعد إعلان انتهاء التصويت في انتخابات الرئاسة لعام 2014.

وأظهرت النتائج الأولية غير رسمية فوز وزير الدفاع السابق المشير عبد الفتاح السيسي ضد مؤسس التيار الشعبي حمدين صباحي، ووفقا لما أعلنته مصادر قضائية فإن السيسي حصل على نسبة ثمانين في المائة بعد فرز ربع الأصوات، في حين أشارت مصادر أخرى إلى حصوله على أكثر من تسعين بالمائة وحصول صباحي على أقل من عشرة بالمائة، ومن المتوقع الإعلان عن النتائج النهائية رسميا خلال الأيام الخمسة القادمة.

يورونيوز توجهت إلى أحد مراكز الإقتراع في القاهرة، حيث تابعنا عملية فرز الأصوات بحضور مراقبين من الإتحاد الاوروبي وأفريقيا.

وكانت تقارير سابقة أشارت إلى أن عددا محدودا من المصريين أدلوا بأصواتهم بعد تمديد التصويت ليوم ثالث بناء على قرار من اللجنة العليا للإنتخابات لعدة اعتبارات منها إرتفاع درجة الحرارة مما حال دون توجه الناخبين الى مراكز الاقتراع للتصويت.

القرار أثار الكثير من الأسئلة في المجتمع المصري وزاد من الشكوك حول العدد الحقيقي للمشاركين في هذه الانتخابات.

هذه الإنتخابات جرت في ظل غياب مشاركة الإخوان المسلمين والقوى السياسية التي تدعمهم والتي تعتبر هذه الإنتخابات غير شرعية ولا تعبر عن إرادة المصريين.

مراسل يورونيوز في القاهرة محمد شيخ إبراهيم:
“من خلال هذه الخطوة، والتي نشهدها الآن، مصر قد انتهت من المرحلة الأكثر أهمية في خارطة الطريق، للدخول في مرحلة أخرى إما أن تكون أكثر تعقيدا من ذي قبل، أو أنها قد تجلب الاستقرار وتحقيق طموحات الناخبين”