عاجل

شركة غوغل أطلقت خدمة يمكن للمواطنين الأوروبيين من خلالها طلب حذف المواد التي تتعلق بهم، كخطوة أولى على طريق الامتثال لحكم قضائي يؤكد على الحق في تناسي المرء.
أكبر محرك بحث على الإنترنت في العالم، والذي يعالج أكثر من تسعين في المائة من جميع عمليات البحث على الويب في أوروبا، أتاح نموذجاً انترنتياً يمكن للمستخدمين عبره تقديم طلباتهم، ولكن لم يصل الى حد تحديد متى سيتم إزالة الروابط التي تلبي معايير الطلب.

المحرك العملاق سينظر عند تقييم الطلبات، في ما إذا كانت النتائج تتضمن معلومات قديمة عن شخص، وما إذا كانت هناك مصلحة عامة في المعلومات، مثل تلك المتعلقة بسوء الممارسة المهنية، والإدانات الجنائية والسلوك العام للمسؤولين الحكوميين.

غوغل قالت إنها شكلت لجنة من كبار المسؤولين التنفيذيين والخبراء المستقلين في محاولة لصياغة نهج طويل الأجل للتعامل مع سيل الطلبات التي يتوقع أن تصل إلى نصف مليار .