عاجل

في هذا المكان في لاهور عاصمة ولاية البنجاب بباكستان قتلت فرزانة فاربين رجما بالحجارة من ابيها وعدد آخر من الاشخاص لاقدامها على الزواج من رجل احبته رغما عن اهلها وهو ما اثار غضب العائلة.
مكتب رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف وصف الجريمة بالوحشية وبغير المقبولة.
العائلة تقدمت بدعوى لمحكمة لاهور تدعي فيه ان الزوج اختطف ابنتها، وعندما حضر الزوجان الثلاثاء للمثول امام المحكمة انهال عليهما العشرات كما يقول زوج الضحية:
“كنا في طريقنا للمثول امام المحكمة، وكانت عائلة فرزانة تختبىء وراء المركبات، عندما حاولنا المرور من امامهم، قاموا بمهاجمتنا، بداية قاموا باطلاق النار ثم اتبعوها برجمنا بالحجارة والطوب، فاصابونا انا وزوجتي”. الشرطة الباكستانية اعتقلت والد فرزانة كما اعتقلت ايضا الزوج على قتله زوجته الاولى قبل اربع سنوات، المسيرات خرجت في العاصمة اسلام اباد تنديدا بجرائم القتل في بلد تعتبر فيه الجرائم على ما يسمى بالشرف الاعلى عالميا.