عاجل

تقرأ الآن:

لورد، نجمة صاعدة في موسيقى البوب


ثقافة

لورد، نجمة صاعدة في موسيقى البوب

الفنانة النيوزلندية الشابة لورد، تواصل جولتها الفنية للتعريف بأول ألبوماتها، الذي أصدرته في شهر أيلول 2013 بعنوان “البطلة النقية”

مغنية البوب البالغة من العمر سبعة عشر ربيعا، أحيت أخيرا حفلا فنيا في برلين وترى أنها لا تعتبر نفسها قدوة للآلاف من معجبيها.

تقول هذه الفنانة الشابة:“مفهوم القدوة يحمل في طياته معاني كبيرة، أنا لازلت شابة وقد أمر في وقت ما من حياتي بأمر سيء، سيجعلني أشعر بعدم الإرتياح إذا ما اعتبرت نفسي قدوة، ولكن أعتقد أنه من الجيد أن ألهم الشباب والشابات من خلال ما أقوم به، نعم يعجبني أن أكون ملهمة لهؤلاء الشباب.”

لورد هي أيضا كاتبة أغاني وتتمتع بصوت جميل وآداء مميز لأغاني البوب، كما تقدم صورة مختلفة عن فنانات البوب الجريئات مثل مايلي سايروس وليدي غاغا وريهانا.

بعض النقاد يرون أن للورد توجهات نسوية واضحة في كلمات أغانيها.

تقول الفنانة بهذا الخصوص:” أنا لا أكتب أغاني نسوية بشكل علني، وأعتقد أن الشيء الوحيد الذي يربط بين كل ما أقوم به هو القوة، تعلمون أنني أريد دائما أن أبدو قوية، على خشبة المسرح، أرتدي ملابس معينة وأضع أحمر شفاه داكن وأعتقد أن ذلك متصل بقوة داخلية.”

لورد بدأت مشوارها الفني عام 2012، غير أنها تحصلت على عديد الجوائز ورشحت لأربع جوائز غرامي في نسختها السادسة والخمسين.

أغنية الحظ بالنسبة لها كانت Royals التي إحتلت المراتب الأولى في الولايات المتحدة و كندا وفرنسا ونيوزيلندا لعدة أشهر.

اختيار المحرر

المقال المقبل
مدينة ليون ترقص على وقع الموسيقى الإلكترونية

ثقافة

مدينة ليون ترقص على وقع الموسيقى الإلكترونية